حفل افتتاح الأسبوع الخليجي المشترك التاسع للتوعية من السرطان

وزير الصحة: التوعية بالأمراض المزمنة وعلى رأسها السرطان هدف استراتيجي للوزارة

أكد وزير الصحة الدكتور أحمد العوضي اليوم الأربعاء أن التوعية بالأمراض المزمنة وعلى رأسها السرطان هدف استراتيجي بالنسبة لوزارة الصحة التي تحرص في هذا الشأن على بذل كل الجهود للوصول إلى قطاعات المجتمع كافة ومختلف الأعمار والثقافات

وقال العوضي في كلمته بانطلاق الأسبوع الخليجي المشترك التاسع للتوعية بالأمراض السرطانية تحت شعار (نحن معكم) إن التوعية الصحية بالأمراض السرطانية تضمن زيادة 30 في المئة في الكشف المبكر و30 في المئة ارتفاعا في نسب الشفاء بالتالي تحقق أهم أهداف التنمية المستدامة في رعاية الإنسان وتوفر جزءا من الميزانية التي تنفقها الوزارة على الأمراض المزمنة

وأوضح أن الكشف المبكر عن المرض يقلل فترات العلاج ومضاعفاته ويوفر الجهد والوقت لسرعة التشخيص والشفاء لافتا إلى أن الأسبوع الخليجي يتضمن العديد من الفعاليات ذات الصلة في مختلف الدول الخليجية

وذكر أن الأسبوع الخليجي يمثل جهدا مشتركا بين مجلس الصحة الخليجي والاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان الذي يواصل العمل منذ تسع سنوات محققا نجاحات على مستوى الدول الخليجية في برامج التوعية والكشف المبكر عن أمراض السرطان

من جانبه قال الأمين العام للاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان ورئيس مجلس إدارة الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان (كان) الدكتور خالد الصالح إن الأسبوع الخليجي حقق منذ انطلاقته أهدافا نبيلة رافعا مستوى الوعي الصحي تجاه مرض السرطان لافتا إلى أنه تم تنفيذ نحو 2120 فعالية منذ انطلاقته في العام 2016

وأضاف الصالح أن هذا الرقم الكبير يدل على اهتمام شركاء النجاح الممثلين بـ 19 جمعية أهلية ومنصات الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص بالتوعية ودورها في إنقاذ الأرواح ودعم المنظومة الصحية

من جهتها قالت رئيسة اللجنة المنسقة للأسبوع الخليجي الدكتورة حصة الشاهين إن برنامج هذا العام يشمل 60 فعالية علمية واجتماعية ورياضية وفنية وترفيهية تستهدف كل فئات المجتمع وتهتم بمنشورات وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من وسائل الإعلام المختلفة كما تم استحداث جائزة تعطى للجمعية المتميزة بفعالياتها قبل الأسبوع وخلاله وبعده

وأشادت الشاهين بالتعاون الناجح خلال مسيرة الأسبوع الخليجي في التوعية بالأمراض السرطانية موضحة أن رفع نسب ثقافة التوعية من شأنه تحقيق نسب شفاء مرتفعة والدعوة لتبني أساليب حياة صحية تنعكس إيجابا على الحالة الصحية والنفسية.

وأعربت عن الشكر للمركز الخليجي لمكافحة السرطان والاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان على هذه الفرصة التي تقام كل عام لإبراز العمل التطوعي المتميز على مستوى دول الخليج. (النهاية).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق