انشطة دولة اليمن

مؤتمر سرطان الرأس والعنق فبراير 2009

أقام الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان مؤتمره الدوري الرابع في الجمهورية اليمنية تحت رعاية فخامة الرئيس على عبدالله صالح – رئيس الجمهورية –  تحت عنوان سرطان الرأس والعنق وذلك خلال الفترة من 16-18 فبراير 2009 ، وقد نظمت المؤتمر المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بمدينة صنعاء ، حضره لفيف من الأطباء الإخصاييين العالميين في مجال علاج سرطان الرأس والعنق بجميع دول العالم كما حضره أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان

هذا والجدير بالذكر بأن اللجنة العليا للمؤتمر  قد عقدت العديد من الإجتماعات بالجمهورية اليمنية أثناء الإعداد للمؤتمر وقد حضر الإجتماع الدكتور عبدالكريم يحي راصع – وزير الصحة والإسكان بالجمهورية اليمنية كما عُقد اجتماع آخر مع الفريق الركن عبد ربه هادي منصور – نائب رئيس الجمهورية حضره أعضاء اللجنة العليا ، وفي الاجتماع أوضح الدكتور خالد الصالح بأنه من الأهمية الاستفادة من الحملات التوعوية والتركيز عليها لأنها تساعد على نشر الوعي من أمراض السرطان للجمهور وتساعدهم على فهم المرض بصورة صحيحة ، كما تم إعتماد فكرة القوافل الصحية التي سيعمل الاتحاد على تيسيرها بالدول الأعضاء والتي تجمع الأطباء المتخصصين بنفس المجال ليقوموا بجولات توعوية في الدول التي ينتشر بها بعض الأمراض السرطانية .

المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان :

لم يعـــد مرضى السرطان في اليمن يصارعــون هذا الــداء الخبيث وحـدهــم ، بل لقد جاء الآن من يقـف بكل قوة إلى جانبهم فيشاركهم آلامهم و معاناتهم ، و يحمل عن كواهلهم ما أثقلها من عناء مكافحة المرض .

فكيف تحول الحلم إلى حقيقة ؟

كانت مصارعة السرطان لدى المرضى اليمنيين تعني مواجهة العزلة و من ثم الموت المحقق ، فليس في مقدور ( 90 % ) من المرضى السفر إلى الخارج لتلقي العلاج ، و لم يكن في الداخل أي مراكز مختصة بمكافحة هذا المرض ، و ظلت مسألة علاج السرطان داخليا ، حلما يراود كل أبناء اليمن ، فبينما سافر بعض المرضى لتلقي العلاج خارج اليمن أدركت الوفاة كثيرين في أروقة المؤسسات و الجهات المختصة بحثا عن مساعدة مالية تعينهم على أعباء السفر أو تذاكر ، و قبع كثيرون في فراش المرض منتظرين بفارغ صبر لحظة راحتهم و أهلهم من كل هذا .

من هنا جاءت فكرة إنشاء المؤسسة لتحمل على عاتقها مسؤولية الوقوف إلى جانبهم ، فتم إنشاؤها في : 16 /10 /2003 م ، فغدت من اللحظات الأولى حلقة وصل بين الخيرين و المرضى ، و قبل أن تتم السنة الأولى استطاعت تحويل ما كان مجرد حلم إلى واقع ملموس فأنشأت بالتعاون مع وزارة الصحة ووكالة الطاقة الذرية أول مركز لعلاج مرضى السرطان تم افتتاحه في : 27 / 9 /2004 م .

و مع أن عمر المؤسسة قصير إلا أنها استطاعت القيام بجهود كبيرة لمسها الجميع وتتضح تلك الجهود من مجرد نظرة .

التأسيس :

تأسست المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان في 19/10/2003م برعاية كريمة من رئيس الجمهورية ، وهي مؤسسة خيرية وطنية غير ربحية تتمتع بشخصية اعتبارية ، ولها ذمة مالية مستقلة ، وتمارس نشاطها وسلطاتها على أساس خيري وطوعي وفقاَ للإجراءات المنصوص عليها في نظامها الأساسي وطبقا لمبادئ الدستور والقوانين النافذة في الجمهورية اليمنية .

وهي مؤسسة خيرية تسعى للحد من مرض السرطان والقضاء على مسبباته والتوعية بأخطاره ومساعدة مرضاه من خلال برامج وأنشطة متنوعة

مقر المؤسسة الرئيسي في العاصمة صنعاء ولها فروع في عدد من المحافظات اليمنية وتأمل افتتاح وحدات في كل المحافظات حتى يتسنى الاستفادة من خدماتها على المستوى المحلي إسهاماً في التخفيف من تكاليف السفر للعلاج .

تعمل المؤسسة على انجاز عدد من المشاريع الحيوية ضمن خطط مدروسة للارتقاء بمستوى أداء المؤسسة والخدمات التي تقدمها .

يقوم على إدارة المؤسسة وتنفيذ برامجها كادر إداري متخصص يتوزعون على إدارات وأقسام إدارية  مختلفة ضمن هيكل واضح ؛ كما تقوم المؤسسة بتدريبهم وتأهيلهم بشكل مستمر من أجل تقديم أدوارهم بكفاءة واقتدار .

o    رؤيتنا :

نسعى أن نكون رواداً في مكافحة السرطان في اليمن .

o  رسالتنا :

تقديم نموذج خيري متميز لمكافحة السرطان .

o    أهـــدافنا  :

·       مكافحة وإستئصال الأورام السرطانية

توعية المجتمع بمسببات السرطان وطرق الوقاية منه .

تثقيف الأسرة والمجتمع للأسهام في مساعدة مريض السرطان نفسياً وإجتماعياً ومادياً .

إنشاء وحدات طبية في المحافظات الرئيسية .

تعميق روح التكافل والتعاون في أوساط المجتمع .

تمتين أواصر العلاقة والتعاون بين المؤسسة والمنظمات والجمعيات ذات العلاقة

·        تعميق روح التكافل والتعاون في أوساط المجتمع .

تمتين أواصر العلاقة والتعاون بين المؤسسة والمنظمات والجمعيات ذات العلاقة

مجلس الأمناء

يتكون مجلس أمناء المؤسسة من عدد من كبار التجار الخيرين في اليمن إيماناً بمدى الحاجة لعمل الخير في هذا المجال ودعمه ، وهو ما كان له بالغ الأثر في نجاح المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان في تقديم صورة مشرقة للعمل الخيري لمكافحة السرطان

أسماء مجلس الأمناء:-
1 – الحاج / عبد الواسع هائل سعيد                                      
2. الأستاذ / أحمد ابوبكر بازرعه                                            
2 – الأستاذ/ محفوظ سالم شماخ                                                            
3 – الأستاذ/ حسن محمد الكبوس                                         
4 – الأستاذ/ عبد الله السنيدار                                            
5 – الأستاذ/ عبد الرشيد ألعامري                                        
6 – الأستاذ/ مدين ياسين                                                 
7 – الدكتور/محمد ردمان

أسماء مجلس الرقابة والتفتيش:-
1- العميد / على الكحلاني                                           رئيساً
2-  الأستاذ/ أحمد أبو بكر بازرعة                                عضواً
3- الأستاذ / عبده العودي

أسماء الهيئة الاستشارية:-
1 – الأستاذ / عبد العزيز عبد الغني                             رئيساً
2 – الأستاذ/ محمد عبده سعيد                                  عضواً
3 – الدكتور/محمد يحيى النعمي                                عضواً
4 – الدكتور/ أحمد محمد مكي

رئيس مجلس الأمناء:
الحاج / عبد الواسع هائل سعيد

الأمين العام:-
الأستاذ / أحمد أبوبكر بازرعه

المستشار المالي :– 
الأستاذ / حسن محمد الكبوس

المدير العام :
علـــــي أحمد  الخــولانـــي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق